تجربة إطلاق للصاروخ "TSIRKON 22M3" الوحش الروسي المدمر

 أكدت وزارة الدفاع الروسية، أن فرقاطة الأسطول الشمالي "الأميرال جورشكوف" أجرت تجربة جديدة لإطلاق صاروخ من طراز "تسيركون" الأسرع من الصوت على هدف ساحلي في مقاطعة "أرخانجيلسك" بأقصى شرق روسيا.

وذكرت الدفاع الروسية، في بيان اليوم الخميس، أن التجربة جاءت في إطار استكمال دورة اختبارات الأسلحة الصاروخية الأسرع من الصوت، مشيرة إلى أن صاروخ "تسيركون" أُطلق من مياه البحر الأبيض شمال غرب روسيا على هدف ساحلي يقع في ميدان "تشيجا" في مقاطعة أرخانجيلسك. وأضاف البيان أن التجربة تمت بنجاح، حيث أصاب الصاروخ الهدف وجرى تحليقه وفق المعايير المحددة، لافتا إلى أن سفن السطح والطيران البحري التابع للأسطول الشمالي شاركت في توفير إطلاق النار وإغلاق المنطقة. يُذكر أن "تسيركون" هو صاروخ مجنح وأسرع من الصوت شامل يستخدم لتدمير الأهداف البحرية والبرية. وبحسب تقارير إعلامية، فإن سرعة صاروخ "تسيركون" قد تصل إلى ما يقرب من ثمانية أضعاف سرعة الصوت في الفراغ، وهو ما يعادل نحو 9700 كيلومتر في الساعة.


يتم التشغيل بواسطة Blogger.